ضياع عبد الكريم: ضياع سيادة ووطن | Riftoday.com
الأحد , 24 سبتمبر 2017
الرئيسية / ريف الأمس / ضياع عبد الكريم: ضياع سيادة ووطن
ضياع عبد الكريم: ضياع سيادة ووطن

ضياع عبد الكريم: ضياع سيادة ووطن

بقلم: جمال الكتابي

الطائرة ( الوحش العابر للقارات) كانت غاصة عن آخرها بالمسافرين ونحن عائدون من جزيرة لاريونيون في اتجاه باريس. أغلب المسافرين شباب ذووا بشرة إفريقية أو أسيوية جميلة جدا، كما أن آثار النعمة والراحة بادية على وجوههم وهم يتواصلون مع بعضهم البعض باحترام كبير بدون ضجيج ولا كلام ساقط (=التربية)..

على يميني سيدة في بداية عقدها الخامس ذات ملامح أسيوية في طريقها إلى باريس لرؤية ابنتها التي تدرس الفن في أحد المدارس العليا في كورسيكا.. سألتني إن كنت من سكان الجزيرة، أجبتها بأنني سائح من أصل مغربي/ريفي. سألتني إن كنت قد سمعت عن عبد الكريم، قلت لها نعم وبأننا من نفس البلدة تقريبا وهو الذي كان السبب في زيارتي للجزيرة. كان رجلا طيبا، لقد أحسن تربية أولاده وبطريقة عصرية، لقد قرأت مقالا عنه قبل ثلاثة سنوات نشر في الصحافة المحلية، هذا الرجل لن ننساه قالت السيدة (=الذاكرة)…

على يساري رجل في نهاية عقده السابع، أبيض البشرة، طرح علي نفس السؤال، إن كنت من سكان الجزيرة..

ما أن قلت له بأنني أتيت إلى هنا لأقتفي أثر عبد الكريم الذي كان ‘مسجونا’ ومنفيا في هذه الجزيرة حتى سارع للقول بأنه سمع عنه من خلال والديه والجيران… إنه رجل شجاع وذو أخلاق عالية.. فرنسا ارتكبت ظلما لا يغتفر في حقه أضاف…(=اعتراف).

في سياق حديثنا سألت الرجل عن عدد الرحلات التي تربط الجزيرة بالمتروبول، أجاب، أربعة طائرات من نوع عملاق، كهذه، تربط فرنسا يوميا بالجزيرة (يعني اربعة ذهابا وأربعة إيابا)،. كيف يؤدي المواطنون الراغبون في السفر ثمن الرحلة الغالية جدا، قال هذا الخط تساهم فيه الدولة الفرنسية ب 40 الى 50 في المائة، بل أن الاجر وبالخصوص أجر الموظفين العاملين في الجزيرة يرتفع ب 53% بالمقارنة مع الأجر في الميتربول (فرنسا) (=السيادة ).

قلت له عندنا يحدث العكس، فالدولة حذفت قبل 7 سنوات الخط الذي يربط أمستردام والريف الاوسط (الحسيمة ) رغم أننا نقدر ب أكثر من 150 ألف مواطن من تلك المنطقة. تفاجأ، بل تساءل لماذا هذا التراجع في هذه الخدمات واستمر ليقول بكل ايجابية انه كان هناك في بداية السبعينات في العطلة بنادي البحر الابيض المتوسط، كما أضاف أن المنطقة في تراجع مستمر انتقاما من الجميع… ضياع عبد الكريم هو ضياع سيادة ووطن خلص هذا الرجل =La perte d’Abdelkarim c’est la perte d’une nation et la souveraintée.

بالمناسبة إن مجموع سكان جزيرة لاريونيون يقدر ب 800 ألف نسمة. يستفيدون من جميع الامتيازات التي يوفرها الميتروبول (فرنسا) رغم أن ما يقارب 30% من مجموع ساكنة الجزيرة عاطلين عن العمل. الجزيرة تتميز بوضع الاطونوميا المتقدم، من بين مظاهر هذه الاطونوميا هي وجود رموزا سيادية خاصة بها من بينها أن الراية تختلف تماما عن راية المتروبول…رغم هذا الوضع لكن بالمقابل لاتوجد هناك أصوات تتهم هؤلاء بالانفصال أو ما شابه ذلك…(=الوطن)..